موقع مدرسة الحصة الإعدادية المشتركة

أهلاً وسهلا في موقع مدرسة الحصة الإعدادية المشتركة

موقع تعليمي يهتم بالتواصل بين المدرسة والمعلم والطالب وولي الأمر والمجتمع الخارجي

مع تحياتي

مسئول التدريب والجودة

مروان أبو حجر

موقع تعليمي يهتم بالتواصل بين المدرسة والمعلم والطالب وولي الأمر والمجتمع الخارجي

Milford Sound in New Zealand
name for pic

رؤية المدرسة

   
رؤية المدرسة :

تهدف مؤسستنا لتخريج طلاب متميزين يواكبون
التقدم التكنولوجي حتى يكونوا مفكرين مبدعين باحثين
قادرين على التفكير الناقد يعتمدون على أنفسهم لمواجهة
التحديات المستقبلية متمسكين بالقيم الحميدة..

رسالة المدرسة

رسالة المدرسة :
1- إعطاء الطلاب الفرصة لبناء المعرفة وليس مجرد حفظها .
2- تعليم الطلاب على الحوار وتقبل الرأى الآخر .
3- مشاركة الطلاب في خدمة المجتمع وتقديم المساعدة له .
4- تشجيع الطلاب على الإبداع والإبتكار من خلال التكنولوجيا .
5- تشجيع المدرسين على استخدام التعلم النشط .
6- العمل على إعادة الثقة بالمدرسة بما يحقق التميز .
7- المشاركة المجتمعية بين المدرسة والمجتمع المحيط .

موقع الهيئة

      
موقع الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد
        
  الدكتور
  د .مجدى قاسم رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد

موقع الوزارة

 
وزارة التربية والتعليم

 

      


    طرق تربية الاطفال دون عقاب

    شاطر

    رشا سلومه
    Admin

    عدد المساهمات : 159
    تاريخ التسجيل : 09/11/2010
    الموقع : http://elhessa.ibda3.org/ http://www.elqema.com

    طرق تربية الاطفال دون عقاب

    مُساهمة من طرف رشا سلومه في السبت يونيو 18, 2011 2:29 pm

    من طرق تربية الاطفال دون عقاب

    يعتبر وضع القواعد السلوكية للأطفال أهم مهام الأم وأصعبها في الوقت نفسه
    فسوف يقاوم الطفل كثيراً لكي يؤكد استقلاله
    وأنت أيتها الأم تحتاجين للصبر،
    وأن تكرري حديثك مرة بعد مرة
    وفي النهاية سوف يدفعه حبه لك،
    ورغبته في الحصول على رضاك إلى تقبل هذه القواعد



    وسوف تكونين المرشد الداخلي الخاص به
    وضميره الذي سيوجهه خلال الحياة.


    ولكن كيف نقنع الطفل بطاعة الأوامر واتباع قواعد السلوك التي وضعها الوالدان؟

    تجيب الاستشارية النفسية "فيرى والاس" بمجموعة من الخطوات يمكن اتباعها مع الطفل:

    1 انقلي إلى الطفل القواعد بشكل إيجابي:

    ادفعي طفلك للسلوك الإيجابي من خلال جمل قصيرة وإيجابية وبها طلب محدد،

    فبدلاً من "كن جيدًا"، أو "أحسن سلوكك ولا ترمي الكتب"،
    قولي: "الكتب مكانها الرف".
    sunny sunny sunny
    2 اشرحي قواعدك واتبعيها:

    إن إلقاء الأوامر طوال اليوم يعمل على توليد المقاومة عند الطفل،

    ولكن عندما تعطي الطفل سبباً منطقياً لتعاونه،
    فمن المحتمل أن يتعاون أكثر، فبدلاً من أن تقولي للطفل "اجمع ألعابك"،
    قولي: "يجب أن تعيد ألعابك مكانها، وإلا ستضيع الأجزاء أو تنكسر"،
    وإذا رفض الطفل فقولي: "هيا نجمعها معاً"، وبذلك تتحول المهمة إلى لعبة
    sunny sunny sunny
    [b] [size=21]3 علقي على سلوكه، لا على شخصيته:


    أكدي للطفل أن فعله غير مقبول، وليس هو نفسه

    فقولي: "هذا فعل غير مقبول"،
    ولا تقولي مثلاً: "ماذا حدث لك"،
    أي لا تصفيه بالغباء، أو الكسل،
    فهذا يجرح احترام الطفل لذاته،
    ويصبح نبوءة يتبعها الصغير لكي يحقق هذه الشخصية.
    sunny sunny sunny
    4 اعترفي برغبات طفلك:

    من الطبيعي بالنسبة لطفلك أن يتمنى أن يملك كل لعبة في محل اللعب

    عندما تذهبون للتسوق، وبدلاً من زجره ووصفه بالطماع
    قولي له: "أنت تتمنى أن تحصل على كل اللعب، ولكن اختر لعبة الآن، وأخرى للمرة القادمة"،
    أو اتفقي معه قبل الخروج: "مهما رأينا فلك طلب واحد أو لعبة واحدة"،
    وبذلك تتجنبين الكثير من المعارك،
    وتشعرين الطفل بأنك تحترمين رغبته وتشعرين به.
    sunny sunny sunny
    5 استمعى وافهمي:

    عادة ما يكون لدى الأطفال سبب للشجار،

    فاستمعي لطفلك، فربما عنده سبب منطقي لعدم طاعة أوامرك
    فربما حذاؤه يؤلمه أو هناك شيء يضايقه.
    sunny sunny sunny
    6 حاولى الوصول إلى مشاعره:

    إذا تعامل طفلك بسوء أدب، فحاولي أن تعرفي ما الشيء الذي يستجيب له الطفل بفعله هذا،

    هل رفضت السماح له باللعب على الحاسوب مثلاً؟،
    وجهي الحديث إلى مشاعره فقولي:
    "لقد رفضت أن أتركك تلعب على الحاسوب وغضبت أنت وليس بإمكانك أن تفعل ما فعلت، ولكن يمكنك أن تقول أنا غاضب"،
    وبهذا تفرقين بين الفعل والشعور، وتوجهين سلوكه بطريقة إيجابية وكوني قدوة،
    فقولي: "أنا غاضبة من أختي، ولذلك سأتصل بها، ونتحدث لحل المشكلة".
    sunny sunny sunny
    7 تجنبي التهديد والرشوة:

    إذا كنت تستخدمين التهديد باستمرار للحصول على الطاعة،

    فسيتعلم طفلك أن يتجاهلك حتى تهدديه،
    فإن التهديدات التي تطلق في ثورة الغضب تكون غير إيجابية،
    ويتعلم الطفل مع الوقت ألا ينصت لك.
    كما أن رشوته تعلمه أيضاً ألا ينتبه لك، حتى يكون السعر ملائماً،
    فعندما تقولين "سوف أعطيك لعبة جديدة إذا نظفت غرفتك"،
    فسيطيعك من أجل اللعبة لا لكي يساعد أسرته أو يقوم بما عليه.
    sunny sunny sunny
    8 -الدعم الإيجابي:

    عندما يطيعك طفلك قبليه واحتضنيه أو امتدحي سلوكه

    "ممتاز، جزاك الله خيراً، عمل رائع"،
    وسوف يرغب في فعل ذلك ثانية،
    ويمكنك أيضاً أن تحدي من السلوكيات السلبية، عندما تقولين:
    "يعجبني أنك تتصرف كرجل كبير ولا تبكي كلما أردت شيئاً".

    بعض الآباء يستخدمون الهدايا العينية، مثل نجمة لاصقة،
    عندما يرون تشجيع أبنائهم لأداء مهمة معينة مثل:
    حفظ القرآن مثلاًَ، ويقومون بوضع لوحة،
    وفي كل مرة ينجح فيها توضع له نجمة،
    وبعد الحصول على خمس نجمات يمكن أن يختار لعبة تشترى له أو رحلة وهكذا.

    إن وضع القواعد صعب بالنسبة لأي أم،
    ولكن إذا وضعتِ قواعد واضحة ومتناسقة وعاملت طفلك باحترام وصبر،
    واستخدمتِ أسلوب الاقناع
    فستجدين أنه كلما كبر أصبح أكثر تعاوناً وأشد براً
    [b]
    [size=21]


    وفي الواقع لو قمنا بتسجيل حوارنا مع أبنائنا طوال اليوم
    لوجدنا أن أغلبيته أوامر صادرة منا إليهم لأداء واجباتهم اليومية

    ولا يوجد حوار إقناعي واحد ..

    والحقيقة أن الطفل لا يتعلم إلا بالإقناع ولا يستجيب إلا بالإقناع ..
    ولكننا نستخدم الأسلوب الذي نظن في أنفسنا أنه الأسهل والأسرع
    ولكنه إن كان سهلاً في البداية فسوف يورث مشاكل معقدة في النهاية ..


    فهذا الطفل الذي لا يستجيب إلا بالأوامر لن يستطيع أن يكون مبادراً بذاته

    بل سوف ينمو في نفسه نوعاً من الخبث ومحاولات التهرب مادام بعيداً عن الرقابة المباشرة ..

    أما الطفل الذي يتربى بالإقناع فإنه سوف تتكون عنده المبادرة الذاتية لترك الأخطاء

    وستكون نفسه نبيلة تظهر مثلما تبطن وتغير نفسها ومن حولها
    حتى وإن لم يكن هناك دافع خارجي من الآباء أو غيرهم .


    الإقناع لا يعني التسيب ..



    إننا
    عندما ننبه على أهمية هذا الأسلوب وهو أسلوب الإقناع لا نعني أن لا يحرك
    الآباء ساكنا عندما يعند الأطفال ويرفضوا الاستجابة لأوامرهم

    فيرفضوا عقابهم وذلك تحت مبدأ الإقناع خير وسيلة للعلاج
    فنحن بالتأكيد لا نقصد ذلك ولكن نقصد أن يكون الإقناع هو الأصل
    ولكن إذا رفض الطفل الاستجابة بعد مرات عديدة من الإقناع مع عدم وجود أسباب تمنعه من الاستجابة ففي هذه الحالة لابد من العقاب .

    sunny sunny sunny

    مما راق لي

    أمل حياتي
    المشرفون
    المشرفون

    عدد المساهمات : 7
    تاريخ التسجيل : 07/08/2011

    رد: طرق تربية الاطفال دون عقاب

    مُساهمة من طرف أمل حياتي في الأحد أغسطس 07, 2011 5:34 pm

    شكرا جزيلا الافادة
    بارك الله فيك

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يوليو 28, 2017 10:58 am